الارشيف / أخبار عاجلة

«المال» يسيطر فى دمياط وكفرالشيخ

Sponsored Links

#أسرار_الأسبوع شهد اليوم الأول من جولة الإعادة للمرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب بمحافظة دمياط إقبالا ملحوظا بمختلف دوائر المحافظة، وسط تشديدات أمنية من جانب قوات الجيش والشرطة.

وأخلت قوات التأمين من الجيش والشرطة محيط اللجان من جميع أشكال الدعاية الانتخابية بلجان التصويت، وكثف المرشحون من تواجد مندوبيهم خارج المدارس ومقار اللجان فى الشوارع والميادين المحيطة بها لحث الناخبين على التصويت لمرشحيهم.

Sponsored Links

فيما شهد عدد من اللجان إقبالا متزايدا من المواطنين، وتصدر المشهد كبار السن والسيدات، خاصة فى لجان قرى ميت أبوغالب وكفرالبطيخ والخياطة والبصارطة والسنانية وميت الخولى عبدالله ومدينة الزرقا وشرمساح والزعاترة والسرو والعادلية، وبصفة خاصة فى قرى المرشحين.

كما شهدت قرى ومدن المرشحين حركة مكثفة لحشد الأصوات مستخدمين مكبرات الصوت وسيارات ميكروباص وتكاتك مزينة بصور المرشحين.

ويرى عدد من المراقبين للعملية الانتخابية أن المال السياسى سيحسم عددا من المقاعد، خاصة بدائرتى دمياط والزرقا، كما تجرى الاستعدادات الأمنية لتأمين اللجنة العامة بنادى الزرقا الرياضى، نظرا لحالة السخونة الانتخابية بين المرشحين الأربعة بالدائرة، وهم: محمد قابيل البنا، وسمير موسى، وعمران مجاهد، وعبدالرحمن البكرى، خاصة لتقارب مسقط رأس المرشحين، ما أشعل المنافسة بينهم.

كما شهدت بعض اللجان فى الزرقا وكفرسعد مشادات كلامية بين أنصار المرشحين، واتهمت حملة مرشحى حزب النور فى دائرتى فارسكور والزرقا وبندر ومركز دمياط بعض المرشحين المنافسين باستخدام المال السياسى وشراء الأصوات، مؤكدين أن سعر الصوت الانتخابى تراوح بين 200 و400 جنيه، علاوة على وجبات فاخرة.

ولم تتلق غرفة العمليات بالمحافظة، برئاسة المحافظ إسماعيل عبدالحميد طه، أى ملاحظات حول تأخر فتح اللجان أو مشكلات خلال الساعات الأولى من التصويت.

وقال المستشار السيد حامد، رئيس اللجنة العامة للانتخابات بمحافظة دمياط، إن اللجان الانتخابية بدوائر المحافظة الثلاث جرت فى موعدها دون أى تأخر يُذكر، وذلك خلال اليوم الأول من جولة الإعادة، مشيرا إلى أنه راعى أن يتم تسكين جميع القضاة بالقرب من مقار لجانهم، وعددهم نحو 436 قاضيا، وقد تواجدوا بمقار عملهم قبل مواعيدهم. وأوضح أن عملية التصويت جرت بصورة طبيعية ومنتظمة حتى نهايتها ودون أى ملاحظات تُذكر، لافتا إلى أنه يوجد 30 قاضيا باللجان العامة لتلقى النتائج من اللجان الفرعية.

وأكد أن هناك تنسيقا تاما بين اللجنة القضائية وأجهزة المحافظة للخروج بالعملية الانتخابية بالمستوى المطلوب، مشيدا بتجربة التواصل عبر «الاسكاى بى» مع غرفة العمليات بالمحافظة لمتابعة العملية الانتخابية.

كانت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة رفضت الطعون المقامة من المرشحين السابقين: سعد صقر، بالدائرة الثالثة «فارسكور والزرقا»، ومسعود عبدالنعيم، بالدائرة الثانية «كفرسعد وكفرالبطيخ»، حيث طالبا بوقف تنفيذ القرار الصادر بإعلان نتيجة الانتخابات والإعادة على مقعد الفردى وإعادة الفرز.

وتجرى جولة الإعادة بمحافظة دمياط فى 3 دوائر، وهى: الدائرة الأولى «بندر ومركز دمياط»، والدائرة الثانية «كفرسعد وكفرالبطيخ»، والدائرة الثالثة «فارسكور والزرقا»، حيث يتنافس 14 مرشحا على 7 مقاعد فردية.

وفى كفرالشيخ، شهد اليوم الأول من جولة الإعادة بالانتخابات تأخر عملية التصويت فى 28 لجنة بقرى «شباس عمير وقونة وبلنكومة»، بمركز قلين، و«الجزيرة الخضراء وبرج مغيزل والسكرى وبرنبال» بمركز مطوبس، وقرى «أبوعيسى ودمرو الحدادى وأبوغنيمة»، بمركز سيدى سالم، ولجنة «نويش» بمركز كفرالشيخ، واللجان من 11 إلى 17 بمدينة سيدى غازى، واللجنتين 46 و47 بالجديات بغرب تيره بالحامول، ولجنة «الشيخ فرحات» ببيلا، وتضم محافظة كفرالشيخ 8 دوائر انتخابية، ويبلغ عدد الناخبين 2 مليون و28 ألفًا و433 ناخبا، موزعين على 529 مركزا انتخابيا، بعدد 958 لجنة فرعية بمختلف مراكز المحافظة، كما شهدت العملية الانتخابية إقبالا ضعيفا من الرجال، بينما شهدت إقبالا كثيفا فى لجان السيدات، خاصة بلجان مدينة بلطيم.

وفى مدينة كفرالشيخ، شهدت اللجان زحاما من أنصار حزب النور أمام غالبية اللجان، خاصة بحى القنطرة لمؤازرة مرشح الحزب، وفى دائرة مركز كفرالشيخ اشتدت سخونة المعركة الانتخابية، خاصة فى القرى، حيث تعتمد على العصبيات، وفى دائرة الرياض انخفضت نسبة الحضور بالمدينة بينما زادت فى القرى، وكذلك بدائرة «الحامول- بيلا» و«فوه- مطوبس»، وانتشرت ظاهرة شراء الأصوات بالدائرة الأخيرة، ووصل سعر الصوت لدى سماسرة شراء الأصوات إلى 400 جنيه لصالح أحد المرشحين.

وفى دائرة «دسوق- قلين» سادت حالة من الاستياء بين الناخبين من أبناء المدينة، خاصة فئة المثقفين وناشطى الفيسبوك من التحالف الذى أعلنه المرشحون من أبناء المركز والمدينة «الأربعة»، حيث تمت طباعة بطاقة انتخابية بالمرشحين الثمانية بالدائرة، وشطب مرشحى مركز قلين، والتصويت بعلامة «صح» أمام مرشحى دسوق، ووزعوا تلك البطاقات بكثافة أمام اللجان، خاصة لجان السيدات ولجان الأحياء الشعبية، الأمر الذى أثار غضب الناخبين، الذين أعلنوا التصويت لصالح مرشحى مركز قلين.

------------------------
الخبر : «المال» يسيطر فى دمياط وكفرالشيخ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا