الارشيف / أخبار عاجلة

غياب المسؤولين عن لجنة «الرئيس»

Sponsored Links

#أسرار_الأسبوع شهدت دائرة مصر الجديدة إقبالا ضعيفا، فى اليوم الأول لجولة الإعادة، حتى فترة الاستراحة فى الثانية والنصف ظهرا، ويخوض الانتخابات فى الدائرة 4 مرشحين على مقعدين.

وخلت مدرسة مصر الجديدة النموذجية، التى يصوت فيها الرئيس عبدالفتاح السيسى، من المسؤولين الذين أدلوا بأصواتهم فى نفس اللجنة فى الجولة الأولى، وأرجعت مصادر أمنية باللجنة عدم حضور المسؤولين والوزراء للتصويت فى اليوم الأول إلى انتظارهم للرئيس، الذى غاب عن التصويت فى اليوم الأول لمشاركته فى قمة المناخ فى باريس، وتوقعت المصادر أن يدلى «السيسى» بصوته أثناء عودته من مطار القاهرة، عقب وصوله من فرنسا.

Sponsored Links

وأدلى المستشار عدلى منصور، الرئيس السابق، بصوته فى «النموذجية»، صباح الثلاثاء، ورفض الإدلاء بأى تصريحات صحفية، وغادر المدرسة فور انتهائه من التصويت.

وقال المرشح مدحت الشريف، الذى يخوض الإعادة فى مصر الجديدة مستقلا، إن مصر الجديدة هزمت المال السياسى فى الجولة الأولى، وأضاف، أثناء تفقده اللجان، أن الإقبال ضعيف جدا فى اليوم الأول، وأنه كان يتوقع أن يزداد بعد انحصار المنافسة فى 4 مرشحين فقط.

وسجل اليوم الأول فى دائرة باب الشعرية إقبالا ضعيفا للناخبين، ولجأ أنصار المرشحين لمكبرات صوت خارج اللجان لحث المواطنين على المشاركة فى العملية الانتخابية والتصويت لمرشحيهم، فيما يعد ذلك مخالفة صريحة لقواعد الانتخابات البرلمانية.

وتصدر المشهد الانتخابى فى الدائرة الرجال والسيدات كبار السن، فيما استمر الإقبال ضعيفا حتى منتصف اليوم الأول، وكان من الملاحظ تزايد أعداد الناخبات بعدد من المدارس بالدائرة الخاصة بالسيدات، فيما شهدت مدرسة محمد فريد بعابدين هدوءا نسبيا، بينما زاد توافد النساء على مدرسة القومية العربية.

وجابت دوريات أمنية منطقة عابدين والشوارع المحيطة بلجان الانتخابات للاطمئنان على سير العملية الانتخابية فيها، بينما ظهرت الشرطة النسائية فى الدائرة للتعامل مع عمليات تفتيش الناخبات.

ويتنافس فى الدائرة طلعت القواس، مرشح حزب المصريين الأحرار، ونبيل بولس (مستقل)، على مقعد الدائرة الوحيد.

وشهدت العملية الانتخابية بلجان مدينة نصر إقبالا أقل من الذى شهدته فى المرحلة الثانية قبل الإعادة، وحضر القضاة ومندوبو المرشحين فى ميعادهم، وتواجدت قوات الأمن أمام اللجان، ورفضت دخول بعض الصحفيين لأنهم لا يحملون تصريحا يسمح لهم بالدخول لمتابعة العملية الانتخابية، وانتهى الأمر دون مشاكل بعد اكتفاء الصحفيين بالانتظار أمام اللجان لرصد العملية عن بعد.

ووصل اللواء خالد عبدالعال، مدير أمن القاهرة، إلى مقر لجنة الجامعة العمالية فى العاشرة والنصف للتأكد من الحالة الأمنية، وانصرف إلى لجان أخرى فى مدينة نصر بعد تأكيده على القوات بعدم مغادرة مواقعهم واحترام الناخب ومساعدة كبار السن.

وأكد مندوبو المرشحين الذين حضروا لمتابعة سير العملية الانتخابية أن الإقبال ضعيف للغاية، وأنه لا توجد أى مخالفات أو تجاوزات لقلة أعداد الناخبين، وهو ما أكده أيضا مندوبو حقوق الإنسان.

وشهدت دائرة مدن شرق القاهرة، التى تضم القاهرة الجديدة والشروق ومدينة بدر، هدوءا ملحوظا وسط تواجد أمنى ملحوظ.

وينافس فى جولة الإعادة بالدائرة الدكتور أحمد خليل والدكتور إبراهيم عبدالعزيز حجازى على مقعد واحد، حيث شهدت منافسة كبيرة فى الجولة الأولى بين 30 مرشحا قدموا عددا من الطعون لزيادة عدد المقاعد، إلا أن جميعها تم رفضه.

ورصدت «المصرى اليوم» اختفاء ظاهرة حشد الأصوات، سواء بالمال أو العصبيات القبلية، أو العائلية، ما أرجعه البعض إلى غياب تأثيرهما فى المدن الجديدة،.

وشهدت دائرة الظاهر والوايلى إقبالا منخفضا، وارتفعت نسب مشاركة المرأة عن الرجال فى أغلب دوائر منشية الصدر والعباسية.

وأجرى المرشحان محمد أبوحامد، وشيرين أحمد فؤاد، جولات على معظم اللجان، بعد الإدلاء بصوتيهما فى مدرستى دى لاسال والعباسية التجريبية، وتبادلا الاتهامات حول شراء الأصوات والدعاية أمام المدارس، فى ظل استمرار انخفاض المشاركة.

------------------------
الخبر : غياب المسؤولين عن لجنة «الرئيس» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا