الارشيف / أخبار عاجلة

سفير الاتحاد الأوروبي: ملامح سياسة الجوار الجديدة قوبلت باستحسان من مصر

Sponsored Links

أكد جيمس موران، سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، أن ملامح سياسة الجوار الجديدة التي أعلنت عنها الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية، فيدريكا موجريني، مؤخرًا، قد قوبلت باستحسان من الجانب المصري بدرجة كبيرة، مشيرًا إلى أن إطار السياسة القديمة الخاصة بدول الجوار التي تربطها بالاتحاد الأوروبي اتفاقيات الشراكة مازال معمولا بها، إلا أن الأطر الجديدة التي تم وضعها أكثر مرونة من ذي قبل مما سيسمح بتطوير العلاقات بين الجانبين بشكل كبير.

وقال «موران»، في تصريحات لعدد محدود من الصحفيين، إن سياسة الجوار الجديدة ستسمح بالتعاون بين الاتحاد الأوروبي ودول الجوار، ومنها مصر، بما يتوافق مع كل دولة على حدة وفقا لظروف ومتطلبات كل دولة بعد أن كانت السياسة القديمة تضع إطارًا واحدًا للتعامل مع كافة دول الشراكة، فعلى سبيل المثال بالنسبة لمصر سيكون هناك تعاون أكبر بينها وبين الاتحاد في مجال الأمن ومن ثم مكافحة الإرهاب والعمل على مكافحة ظاهرة الإتجار بالبشر، مشيرًا إلى أن تنفيذ مصر للاستحقاق الثالث لخارطة الطريق ساهم كثيرًا في دعم العلاقات المصرية الأوروبية.

Sponsored Links

وأضاف «موران» أنه بعد انعقاد مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي ظهرت آفاق جديدة للتعاون بين الجانبين المصري والأوروبي، وبدأت بالفعل الاستثمارات الأوروبية في التدفق خاصة في مجال البترول والغاز الطبيعي.

وطالب «موران» بوجود مزيد من الإصلاحات في إطار القوانين والتشريعات الخاصة بالاستثمار لتشجيع تدفق الاستثمارات الأجنبية لمصر.

وأعرب «موران» عن تطلع الجانب الأوروبي لنتيجة الانتخابات البرلمانية التي أوشكت أن تنتهى منها مصر قريبًا ليتم بذلك تنفيذ جميع خطوات خارطة الطريق، مؤكدًا أن ظهور عدد من الأحزاب السياسية الجديدة، ومشاركتها في الانتخابات كان أمرًا إيجابيًا، كما كانت المشاركة في المرحلة الثانية من الانتخابات أكثر من المرحلة الأولى، مؤكدًا أن عام 2016 سيشهد تطورًا للعلاقات المصرية الأوروبية بعد وجود برلمان مصري ليتم استكمال ما توقفت عنده العلاقات في بعض المجالات بين الجانبين بسبب عدم وجود برلمان.

وأكد «موران» أنه لا يوجد أي تغيير من قبل الجانب الأوروبي، فيما يتعلق بوضع محاذير على استمرار خطوط الطيران الأوروبية لشرم الشيخ رغم قيام بعض شركات الطيران القليلة التابعة لدول باتخاذ هذا القرار، مشيرًا إلى التزام الاتحاد الأوروبي للعمل مع مصر لاستعادة السياحة في مصر مكانتها مرة أخرى.

وقال «موران» إن الحوادث الإرهابية الأخيرة على مستوى العالم، ومنها تلك التي تعرضت لها باريس تجعلنا نؤكد للشعوب الأوروبية أن أسباب حدوث ذلك معقدة جدًا ولا يجب الربط بين تلك الحوادث ومشكلة اللاجئين خاصة السوريين، ومشكلة اللاجئين هي مشكلة تخص الجميع وتتطلب نوع من نظم الإدارة المشتركة بين كل الجوانب المعنية لتنظيم عملية تدفق اللاجئين وفقا للقوانين والمبادئ الأوروبية ووفقا لميثاق جنيف.

ويتم في هذا الإطار التنسيق مع مصر وغيرها من الدول الإفريقية لمكافحة عصابات الإتجار بالبشر وتهريبه، مشيرًا إلى ضرورة تضافر الجهود لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية وما سببته من تفاقم مشكلة اللاجئين، وهناك تفاؤل لإيجاد حلول لهذه الأزمة بعد اجتماع فيينا الأخير، حيث شاركت جميع الأطراف المعنية في الحوار هناك وهو أمر جيد.

وحول التوتر الذي يخيم على الساحة الدولية بسبب الخلاف الروسي التركي بعد سقوط الطائرة الحربية الروسية، أكد «موران» أنه لا يجب المبالغة في تقدير عواقب هذا الأمر فلا يمكن على الإطلاق أن تظهر مرة أخرى ملامح الحرب الباردة بين روسيا والغرب كما توقع البعض، فهناك مجالات تعاون عديدة بين روسيا وأوروبا لا يمكن وقفها.

------------------------
الخبر : سفير الاتحاد الأوروبي: ملامح سياسة الجوار الجديدة قوبلت باستحسان من مصر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى