الارشيف / أخبار عاجلة

حكومة «إسماعيل».. تعامل «صامت» مع ٥ أزمات فى ٧٠ يوماً

Sponsored Links

قبل أن يقدم المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، للرئيس عبدالفتاح السيسى، عرضاً عن مشروع محور تنمية قناة السويس، السبت، كان قبلها بـ ٢٤ ساعة يتفقد المشروعات الجارى تنفيذها فى إطار المشروع، دون كاميرات أو مسؤولين، حتى يكون عرضه أمام الرئيس مبنيا على رؤية واقعية، ولذلك جاء عرضه متوازناً ومبنيا على الأرقام والدلائل، بحسب كثير ممن تابعوا اللقاء.

أداء إسماعيل بهذه الطريقة هو السمة الغالبة على حكومته منذ أدائه اليمين الدستورية فى ١٩ سبتمبر الماضى، وطوال ٧٠ يوماً مضت واجهت الحكومة ٥ أزمات نجحت فى التعامل معها فى صمت، هى نقص الوقود، الدولار، تردى المرافق، ارتفاع الأسعار، وحادث الطائرة الروسية.

Sponsored Links

حدثت الأزمة الأولى بينما كان يجرى إسماعيل مشاورات تشكيل الحكومة، إذ شهدت البلاد فى تلك الفترة نقصاً فى مواد البترول، وهو ما أعطى رسالة للشارع بأن رئيس الوزراء الجديد، والذى كان وزيراً للبترول، عاجز عن حل أزمة فى صميم تخصصه، فكيف سيتعامل مع غيرها من الأزمات، إلا أن الحكومة استطاعت زيادة المعروض، وإبرام تعاقدات لتأمين احتياجات مصر لمدة عام، ولَم يشهد الشتاء الحالى أى أزمة فى نقص الوقود.

الأزمة الثانية هى نقص الدولار الذى دفع عدداً من الشركات العالمية إلى التهديد بسحب استثماراتها من مصر، فتحركت الحكومة على عدة مستويات، منها مواجهة التهريب عبر المنافذ الجمركية، وتقليص الاستيراد غير الضرورى، وزيادة الصادرات، والتفاوض على قروض ميسرة من المؤسسات الدولية، منها البنك الدولى وبنك التنمية الأفريقى، واقتربت مصر من الحصول على شريحة أولى منهما بقيمة ١.٥ مليار دولار.

الأزمة الثالثة هى تردى المرافق الذى كشفته الأمطار الغزيرة التى شهدتها الإسكندرية والبحيرة، إذ اتخذت الحكومة عدة خطوات لحل الأزمة، منها توفير مليار جنيه للمحافظتين، وصرف تعويضات للمضارين، والتعاون مع كل المحافظات لمنع تكرار الأزمة.

سقوط الطائرة الروسية كان الأزمة الأعنف التى واجهت، ولاتزال تواجه، الحكومة، خاصة بعد قرار موسكو تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر، فسارعت الحكومة إلى تشكيل لجنة للتحقيق بمشاركة جميع الأطراف، وتواصلت مع روسيا وبريطانيا وجميع الدول لإقناعها برفع قرارات تعليق السفر لمصر، واتخاذ إجراءات تأمينية مشددة، وتشكيل لجنة لمراجعة إجراءات التأمين.

خامس الأزمات التى واجهتها الحكومة ونجحت فى التعامل معها هو ارتفاع الأسعار، حيث شكل إسماعيل لجنة برئاسة وزير التموين لبحث الأزمة، وقرر زيادة منافذ التوزيع، وطرح قروض بقيمة ١٠٠ ألف جنيه لمن يرغب من الشباب فى فتح منافذ لبيع السلع، وتعاونت مع الجيش لزيادة المنافذ الثابتة والمتحركة، وبدأت فى إنشاء أسواق جملة بالمحافظات، وتعاونت مع القطاع الخاص لتخفيض الأسعار.

------------------------
الخبر : حكومة «إسماعيل».. تعامل «صامت» مع ٥ أزمات فى ٧٠ يوماً .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى