الارشيف / أخبار عاجلة

«لوموند»: المصرى ضحية هجمات باريس «كان قلبه نقياً»

Sponsored Links

نشرت صحيفة «لوموند» الفرنسية، أمس، «بروفايل» للمواطن المصرى صلاح عماد الجبالى، أحد ضحايا اعتداءات باريس التى وقعت فى 13 نوفمبر الجارى. وقالت إنه كان يعمل مبلطاً، وقد لحق بابن عمه محمد الجبالى، ويعمل نقاشاً، للعمل بفرنسا، وأوضحت أنه فى يوم الحادث افترقا لأول مرة، حيث يتقاسمان السكن فى إحدى الشقق، وذهب لملاقاة أحد أصدقائه فلقى حتفه فى الهجوم على أحد المقاهى بالقرب من مسرح باتاكلان.

ونقلت الصحيفة على لسان محمد الجبالى قوله إن «صلاح»، 28 عاماً، كان قد زار محافظة الغربية فى يوليو الماضى، والتقى بأهله، كما قابل روفيدة «الذى شاهدها فى الشارع ثم تزوجها بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، ووصفه بأنه «كان شخصاً رائعاً، أفضل منى، كان يساعد أهله والناس من حوله. كان قلبه نقياً، كان لطيفاً جداً وهادئا ولم يؤذ أحداً أبداً». والتقت الصحيفة «طارق»، وهو تونسى الجنسية، كان يقابل أحياناً عماد الجبالى ووصفه بأنه كان «لا يشرب الخمر ولا يتناول المخدرات، وكان مؤمنا، يمارس الشعائر الإسلامية العادية، ولم يكن مثل من قام بهذه الأفعال».

Sponsored Links

------------------------
الخبر : «لوموند»: المصرى ضحية هجمات باريس «كان قلبه نقياً» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى