الارشيف / أخبار عاجلة

بيزنس البناء فوق «أسطح» عمارات زهراء المعادى

Sponsored Links

#أسرار_الأسبوع «حجزت الشقة فى 2006، واستلمت فى 2008، ودفعت زيادة 400 جنيه فى المتر، على أساس إنى هاسكن فى حى متميز»، هكذا يبدأ محمد دياب، أحد سكان منطقة زهراء المعادى، حديثه عن الحى الذى يسكن فيه منذ سنوات.

قبل نحو 10 أشهر كانت عمارات شطر 7 فى منطقة زهراء المعادى، 4 أدوار فقط، بموجب تراخيص البناء التى يملك كل ساكن بالمنطقة نسخة منها.

Sponsored Links

«كل يوم بنشوف سطح عمارة جديد بيتبنى، حوالينا 12 عمارة المبانى شغالة فيهم حاليًا»، يقول الدكتور عمرو عادلى أحد سكان المنطقة.

ويضيف عادلى، بدأت القصة فى عمارتنا منذ شهر، جاء لنا أحد المحامين وطلب الجلوس مع السكان، وأبلغنا أنه اشترى سطح العمارة من المقاول، وأنه سيقوم ببناء شقق عليه.

وتابع: «طلبنا منه تصريح البناء، لكنه عرض علينا التبرع بمبلغ 150 ألفًا للعمارة فى صورة خدمات كتركيب موتور مياه، وخزانات، وتبييض وتجميل واجهة العمارة».

تخضع منطقة زهراء المعادى إدارياً لحى المعادى، لكن الأرض مخصصة لشركة حكومية وهى شركة زهراء المعادى، والتى بدورها باعت الأراضى للمقاولين.

وينفى إبراهيم صابر، رئيس الحى، إصدار قرارات تعلية للعمارات، ويقول: «لم نصدر أى قرارات بالتعلية أو إضافة أدوار جديدة».

ويضيف: «الحى سيشكل لجنة لمراجعة موقف العمارات، وإصدار قرارات وقف بناء وإزالة للمبانى التى حدثت».

ويقول دياب، أحد السكان، العقد ينص على أن السطح ملك صاحب الأرض (المقاول)، والسكان لهم حق الانتفاع، كما ينص العقد على أن مسموحًا ببناء غرفة مساحتها 20 مترًا فقط على سطح العمارة، لكننا فوجئنا بالبدء فى بناء شقق سكنية على كامل مساحة السطح.

«قررنا إشهار اتحاد ملاك، وحررنا محضرًا فى قسم شرطة المعادى (إدارى رقم ٨٣٣٩ لسنة ٢٠١٥)، وأودعنا المحضر فى قسم الشكاوى فى الحى»، يقول عمروعادلى.

وتنص رخصة البناء فى المنطقة التى حصلت «المصرى اليوم» على نسخة منها: «يرخص للطالب بناء عمارة سكنية مكونة من بدروم وجراج بكامل المسطح وغرفة سايس ودور أرضى به سبع شقق سكنية، والدور الأول والثالث فوق البدروم والأرضى كل دور 5 شقق سكنية والجزء السلفى لفيلتين سكنيتين والدور الثانى والرابع فوق البدروم والأرضى كل دور خمس شقق سكنية والجزء العلوى لفيلتين سكنيتين وغرفة حارس بسطوح العقار طبقًا للرسومات المعتمدة، مع التزام المالك بتوفير غرفة كهرباء بالدور الأرضى حال طلبها».

لكن نحو 12 عمارة فى المنطقة بدأت فيها أعمال للبناء من الدور الخامس، بحسب السكان.

ويقول محمد، أحد المقاولين فى المنطقة، نشترى السطح بمليون جنيه، ونبنى عليه 6 شقق سكنية، ونبيع المتر بحوالى 6 آلاف جنيه.

ويضيف: «فى أقل من شهر نكون بنينا الشقق وبعناها، وعندما يأتى الحى يجد بناء المبانى قد انتهى، فيقوم بعمل مخالفة دون قرارات إزالة، لأن قرارات الإزالة تحتاج قوة من الشرطة لتنفيذها»، وتابع: «بنراضى الموظفين بجزء من مبلغ بيع الشقق، والدنيا بتمشى».

وتنص المادة 102 من قانون البناء رقم 119 لسنة 2008، على: «يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على خمس سنوات، أو الغرامة التى لا تقل عن ‏مِثلى قيمة الأعمال المخالفة، ولا تجاوز ثلاثة أمثال هذه القيمة، ‏كل من قام بإنشاء مبان أو إقامة أعمال أو توسيعها أو ‏تعليتها، أو تعديلها أو تدعيمها أو ترميمها أو هدمها، ‏دون ترخيص من الجهة الإدارية المختصة»، وأضافت المادة: «‎ويعاقب بعقوبة الحبس المشار إليها فى الفقرة الأولى، وبغرامة لا تقل عن مِثلى قيمة الأعمال ‏المخالفة بما لا يتجاوز خمسمائة ألف جنيه، كل من قام باستئناف أعمال سبق وقفها بالطريق الإدارى، على ‏الرغم من إعلانه بذلك، ‎وفى جميع الأحوال، تخطر نقابة المهندسين أو اتحاد المقاولين– حسب الأحوال – بالأحكام التى ‏تصدر ضد المهندسين أو المقاولين، وفقًا لأحكام هذا القانون، لاتخاذ ما يلزم بشأنهم».

------------------------
الخبر : بيزنس البناء فوق «أسطح» عمارات زهراء المعادى .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا