بعد غياب 10 سنوات الشاب مامى: أزمة سجنى عرفتنى المزورين فى حياتى والإعلام الجزائرى وقف إلى جانبى

0 تعليق 73 ارسل طباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

بعد غيابه 10 سنوات عن الساحة الفنية ظهر مغنى الراى الجزائرى «مامى» مع الإعلامى بلال العربى من خلال برنامجه الأسبوعى «B my guest» -على شاشة LBC وروتانا موسيقى. وبدأ «مامى» حديثه بالإعلان عن عودته للساحة الغنائية والإعلامية بعد غياب سنوات وذلك من خلال دويتو جديد جمعه بـ «سول كينج» والذى يحمل عنوان ça fait des années، وعن تلك المشاركة أكد الشاب مامى أنه تخوّف منها فى البداية، لكنه كان يعلم أن «سول كينج» لديه حضور لافت، بالإضافة لجمهور كبير، وهو عامل من العوامل التى حفزته للعودة بعد تعطّش جمهوره لفنه أيضًا. وخلال اللقاء تحدث مامى عن عشقه لبلده الجزائر التى لا يستطيع الابتعاد عنها أكثر من شهرين رغم استقراره فى فرنسا، فالجزائر وبحسب تعبيره هى بمثابة الأكسجين الذى يتنفسه، كما تطرق اللقاء لرأى مامى فى بعض المطربين الذين حاولوا تقليده واستنسخوا صوته وستايله فى الغناء، فأكد أن التقليد ترجمة لحب الناس له وهو شىء يسعده ولا يغضبه.

Sponsored Links

وحول مشاركة الشاب مامى فى الـsuper bowl حيث إنه كان المطرب العربى الوحيد الذى شارك فى هذا الحدث الذى يجذب ملايين المشاهدين سنويًا،أعرب مامى عن اعتزازه بتلك التجربة التى خاضها مع الفنان العالمى ستينج وأهلته لإقامة حفلات فى كل أنحاء العالم. وردا على سؤال بلال العربى حول عدم قدرة الشباب الجدد على تقديم موسيقى الراى بشكل جيد قال مامى: «لأن كله صار أكل خفيف أو وجبة خفيفة، حيث إننا كنا ندير كل شىء بالأغنية، من عمل أبحاث على الموسيقى والكلام والأداء لتقديم وجبة متكاملة، وهو ما جعل هؤلاء الشباب غير قادرين على الوصول إلى ما وصل له جيلنا». وعن أفضل صوت فى الجيل الجديد قال إنه الشاب عقيل، بالإضافة إلى محمد الأمين من الجيل القديم، كما تحدث عن الدويتوهات فى حياته، خاصة تجربته مع سميرة سعيد فى أغنية «يوم ورا يوم» التى ذاع صيتها بعد ان أضاف لها النجم محمد هنيدى مسحة كوميدية من خلال فيلم «فول الصين العظيم»، وكاظم الساهر من خلال دويتو «أجلس فى القهوة» وكيف جاءتهم فكرة الدويتو فى تقديمه باللهجتين الجزائرية والعراقية، وإليسا من خلال أغنية «فى سيرتك» أيضًا، أعلن «مامى» أنه كان هناك دويتو يحضره مع شيرين عبدالوهاب، لكنه لم يكتمل بسبب بعض مشاكل شركات الإنتاج، لكنه تمنى أن يجمعه دويتو جديد مع نجم من نجوم جيله خلال الفترة المقبلة.

من ناحية أخرى أكد «مامى» أن المال فى حياة الإنسان نعمة لكنه نقمة فى بعض الوقت أحيانًا، وتعرض الإعلامى بلال العربى للتجربة الصعبة التى مر بها «مامى» فى حياته وماذا تعلم منها حيث كان رده «عسى أن تكرهوا شيئًا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم»، خاصة أن هذه التجربة كشفت له المزورين فى حياته، أما الإعلام الجزائرى فأشار إلى أن بعضه كان ضده، لكن الأغلبية جاءوا فى صفه أثناء محنته، وعن جديده بعد الدويتو الأخير، أكد «مامى» أن لديه خطة جديدة لتقديم مجموعة أغان «سينجل»، ليكون بعدها ألبوم جديد ولكن بشكل تدريجى.

------------------------
الخبر : بعد غياب 10 سنوات الشاب مامى: أزمة سجنى عرفتنى المزورين فى حياتى والإعلام الجزائرى وقف إلى جانبى .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق