«زي النهارده».. وفاة شرير سينما الويسترن «لى فان كليف» ١٦ ديسمبر ١٩٨٩

0 تعليق 49 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لى فان كليف ممثل أمريكى، واشتهر بأدوار الشر في السينما الأمريكية في أفلام الغرب، حيث كانت لملامحه الحادة ونظراته الثاقبة دور في إسناد أدوار الشر إليه في أفلام الغرب الأمريكى وأفلام السباجيتى مثل منتصف الظهيرة، والرجل الذي أطلق النار على ليبرتى فالانس.

Sponsored Links

وكليف مولود في ٩ يناير ١٩٢٥ في سومرفيل بنيوجيرسى، وهو من أصول هولندية وانخرط في البحرية الأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية، وعمل على ظهر السفن الكاسحة للألغام والسفن المطاردة للغواصات، فلما انتهت الحرب عمل لفترة قصيرة كمحاسب إلى أن كانت أولى تجاربه في التمثيل على خشبة المسرح، حيث حصل على دور صغير في مسرحية «مستر روبرتس»، وشاهده المخرج ستانلى كرامر، وأسند له دور الشرير «جاك كولبى» في فيلم «منتصف الظهيرة في ١٩٥٢»، وقد لفت دوره الانتباه على الرغم من أنه لم ينطق بأى حوار، ثم شارك في فيلم القطار سيصفر ثلاث مرات لكن كل الأعمال السينمائية، التي تلت ذلك الفيلم لم تحقق له نجومية واسعة، ثم جاءت مرحلة انحسار الويسترن الأمريكى مع بداية الستينيات، كما تعرض لحادث سيرخلف لديه شيئا من الاكتئاب والقلق الدائمين، وكادت حياته الفنية تنتهى لولا قيام المخرج الكبير سيرجيو ليونى، الذي كان يبحث عن وجه سينمائى يمكنه أن يشارك كلينت وايستوود بطولة فيلمه من أجل دولارات إضافية ولاستثمار نجاح هذا الفيلم عمد ليونى للجمع بين إيستوود وكليف في واحد من أروع أفلام الويسترن الإيطالى «الطيب والشرس والقبيح» إلى أن توفى «زي النهارده»فى١٦ ديسمبر ١٩٨٩.

------------------------
الخبر : «زي النهارده».. وفاة شرير سينما الويسترن «لى فان كليف» ١٦ ديسمبر ١٩٨٩ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق