السيسي وقرينته يشهدان عرض مسرحية المحاكمة على مسرح شباب العالم

0 تعليق 211 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي والسيدة قرينته، مساء الجمعة، افتتاح فعاليات مسرح شباب العالم في نسخته الثانية ضمن فعاليات منتدى شباب العالم المنعقد في الفترة من 14 إلى 17 ديسمبر 2019 بمدينة السلام شرم الشيخ.

Sponsored Links

ويأتى مسرح شباب العالم في نسخته الثانية ضمن فعاليات منتدى شباب العالم ٢٠١٩، ليستمر في دوره كمنصة للإبداع والتقاء الثقافات من مختلف أنحاء العالم، من خلال عمل تطوعي جماعي لكل الموهوبين، وتنفيذا لتوصيات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنظيم ورش عمل تجمع شباب العالم لبحث القضايا التي تشغلهم.

تم تنظيم ورشة عمل فنية في معسكر مغلق لمدة ١٥ يوما على أرض السلام بمدينة شرم الشيخ، بين فريق عمل من شباب مصر، يشكلون طلبة مركز الإبداع الفني بوزارة الثقافة وصندوق التنمية الثقافية مع شباب العالم من ١٨ دولة، لخلق حالة فريدة من الإبداع والاندماج بين كل المشاركين، وتقديم عرض مسرحي متعدد الثقافات يتحدث لغة واحدة هي لغة الفن.

وبدأ افتتاح المسرح بأغنية قدمتها الفنانة رولا زكي، ثم تم تقديم محاكاة لكوكب الشرق أم كلثوم، وبدأت المحاكاة بعرض فيلم تسجيلي لها، ثم تمت المحاكاة في وجود الطاقم الموسيقي وتم غناء اغنية «انت عمرى» وسط تفاعل الحضور الذي انبهروا من المحاكاة.

وأعقب ذلك عروض للفنان Fatmir Mura من ألبانيا، وKuana adebisi من أمريكا وفرقة marisa hamamoto من أمريكا وبولاندا، وفرقة حورس من مصر، و«the traial» وهى فرقة من جنسيات مختلفة بالإضافة إلى الروبوت صوفيا.

واختتمت الفعاليات بالعرض المسرحي الذي حمل عنوان «المحاكمة» للمخرج خالد جلال، الذي تخرج فى مدرسته بمركز الإبداع الفني العديد من اشهر نجوم الحركة الفنية خلال الأعوام السابقة.

في محكمة العدالة الإنسانية وأمام قاضيها، يقوم أطفال شاخت ملامحهم وصاروا كبارا، لأن السعادة لم تطرق يوما بابهم، باتهام بابا نويل الذي لم يقم بزيارتهم ولو مرة واحدة رغم أحزانهم ورغم آلامهم ورغم معاناتهم من المجاعات والأوبئة، وقلة الخدمات الإنسانية المقدمة بالمناطق التي تعاني من الحروب، وحمل الأطفال للسلاح مرغمين، التطرف الفكري والفتن الطائفية وزرع ثقافة كراهية الآخر، التنمر، عمالة الأطفال واستغلالهم في مختلف الأعمال الشاقة والخطرة، وغيرها من قضايا الإنسانية في كل أنحاء العالم والتي يكون ضحيتها أجيالا من الأطفال الذين يحرمون من السعادة والأمل في مستقبل مشرق ... يصرخون أمام قاضي العدالة الإنسانية ... فهل يدان من يحمل السعادة إلى أطفال العالم لأنه لم يصل يوما إلى تلك المناطق.

المحاكمة

مستوحاة من القصة القصيرة «محاكمة سانتا كلوز»

صياغة مسرحية وإخراج (خالد جلال)

أشعار الأغاني (عماد عبدالمحسن ... محمد بهجت)

تصميم الديكور: م/ عمرو عبدالله

تصميم الأزياء: م/ مروة عودة

مصمم الاستعراضات: مناضل عنتر

المخرج المنفذ: علا فهمي

مدرب أداء حركي: ريهام محيي الدين

مساعدو الإخراج: أحمد فؤاد.. محمد حبيب.. محمد حجازي.. هيثم حسام

تأليف الموسيقى التصويرية: كريم شهدي

مكياج وكوافير: أحمد فكرى

فوتوغرافيا: محمد حجازي

تصميم البامفلت: مصطفى عوض

صوت وإضاءة: أحمد عبدالنور وليد فوزي.. أسأمة فوزي.. محمد حسن

فني ديكور: محمد غنيم

الأغاني

جميع الأغاني من توزيع الفنان أحمد طارق يحيي

«المحاكمة» كلمات خالد جلال ... لحن شريف عبدالمنعم

«أنا صياد» كلمات / عماد عبدالمحسن ... لحن شريف عبدالمنعم

«نام يا صغيري» كلمات/ عماد عبدالمحسن ... لحن/ أحمد كيكار

«اطلعوا زي القرود» كلمات محمد بهجت ... لحن/ شريف عبدالمنعم

«كان ابني بين ايديا» كلمات محمد بهجت.. لحن شريف عبدالمنعم

«نقطة عرق» كلمات / عماد عبدالمحسن ... لحن/ أحمد كيكار

«دوري» كلمات / محمد بهجت ... لحن/ احمد كيكار- شريف عبدالمنعم.

ملخص العرض

المشهد الأول: الأطفال الذين فقدوا طفولتهم وصاروا كبارا يصرخون مع أمهاتهم أمام باب محكمة العدالة الإنسانية مطالبين بمحاكمة من لم يمنحهم السعادة أو الأمل، وتركهم في مواجهة العنف والحروب والإرهاب والتنمر ونقص الغذاء والعلاج والمياه وحدهم.

المشهد الثاني: يدخل قاضي الانسانية ويسأل الاطفال الكبار عن المتهم فيقولون إنه من قتل الحلم في أنفسهم، فيستدعي المتهم ليدخل بابا نويل ويقف في مواجهة الاطفال وأمهاتهم وممثلة الادعاء، يدافع عن نفسه، مؤكدا أنه هو من يحمل السعادة إلى العالم، فكيف يتهم بمنع السعادة عن هؤلاء الاطفال؟!

المشهد الثالث: الأمهات يرفضن الخروج من قاعة المحكمة، ويطالبن قاضي الإنسانية بالبقاء مع أبنائهن وبناتهن.

المشهد الرابع: القصة الأولى.. الاطفال يموتون في مناطق تعاني من نقص الدواء، والماء النظيف، والغذاء الصحي بسبب حصارهم وسط الحروب والمجاعات والأوبئة.

المشهد الخامس: القصة الثانية.. الاطفال يجبرون على العمل في أعمال شاقة لا تناسب أعمارهم بل تعرضهم للخطر الشديد.

المشهد السادس: اطفال القري التي تحتاجها الإرهاب يعيشون في خوف ورعب.

المشهد السابع: الاطفال يتم الزج بهم في مؤامرة لهدم بلادهم من النخبة الفاسدة.

المشهد الثامن: الجميلة الصغيرة التي لم تكبر من ذوى الهمم نتحدى الإعاقة ويتنكر لها الناس، فتعطي الجميع درسا في المحبة غير المشروطة، الرضا، القناعة والأمل.

المشهد التاسع: بابا نويل يقسم بأنه لو أدرك عذاب هؤلاء الأطفال لزارهم في بلادهم، دون أن يعبأ بالخطر الذي قد يهدد حياته.

المشهد العاشر: القاضي ..هل يحكم ببراءة المتهم أم بإدانته؟

------------------------
الخبر : السيسي وقرينته يشهدان عرض مسرحية المحاكمة على مسرح شباب العالم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق