ارتياح في «الأوليمبي» بعد تخطي مالي واعتلاء الصدارة

0 تعليق 19 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

سادت حالة من الارتياح داخل صفوف المنتخب الأوليمبى، بعدما تخطى حمى البداية لبطولة الأمم الإفريقية تحت 23 سنة، والمقامة حالياً في مصر، حيث حصد المنتخب أول ثلاث نقاط بالفوز على مالى بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول «الجمعة» على أرض ملعب استاد القاهرة، ليعتلى بها قمة المجموعة الأولى، وذلك بعدما تعادل المنتخب الغانى مع نظيره الكاميرونى بهدف لكل منهما، لينجح المنتخب الأوليمبى في تخطى أول مباراة في مشوار التأهل لدورة الألعاب الأوليمبية في طوكيو 2020 المقبل.

Sponsored Links

عقب المباراة تعالت صيحات الفرح من جانب لاعبى المنتخب عقب الفوز على مالى واحتفل اللاعبون والجهاز الفنى بمصطفى محمد صاحب الهدف، وعقد شوقى غريب، المدير الفنى، جلسة مصغرة مع اللاعبين داخل غرف الملابس، طالبهم بمواصلة الانتصارات وإسعاد الجماهير المصرية، من خلال الفوز على غانا والكاميرون وتخطى دور المجموعات بالعلامة الكاملة.

فيما حرص اللاعبون على مواساة ناصر ماهر الذي خرج مستبدلاً في الشوط الأول بعد الإصابة بخلع في الكتف وغادر على إثرها الملعب في حالة بكاء، خاصة أن التشخيص المبدئى أثبت أن اللاعب سيغيب عن صفوف المنتخب حتى نهاية البطولة لينضم للثنائى طاهر محمد طاهر ومحمود مرعى اللذين خرجا من صفوف المنتخب أيضاً بسبب الإصابة.

يأتى ذلك في الوقت الذي تأكد فيه الجهاز الطبى من جاهزية الثنائى مصطفى محمد وصلاح محسن لمباراة غانا، المقرر لها غداً الإثنين المقبل في إطار مباريات الجولة الثانية، وذلك بعدما شعر الأول بحالة من الإجهاد وتم استبداله في الشوط الثانى، فيما عانى الثانى من شد في السمانة ولكنها لن تعوقه من المشاركة أمام «البلاك ستارز»، كما حجز عمار حمدى مقعداً في التشكيل الأساسى بسبب الإصابة التي تعرض لها ناصر ماهر.

من جانبه، أكد شوقى غريب أن مباراة مالى كانت صعبة للغاية لكن الفوز في البدايات يكون مهما للغاية، مشيرا إلى أن الجهاز الفنى للفراعنة عكف على دراسة الخصم بشكل جيد، مشيرا إلى أن هذا الجيل حصل على ثالث العالم عام 2015، ولذلك كان يعلم أن مواجهتهم لن تكون سهلة.

وقال غريب إن الجهاز الفنى تابع مباراة مالى ضد المغرب بشكل جيد والتى أقيمت قبل انطلاق البطولة، واكتشفوا أن لاعبيه ينقلون الكرة بسرعة ويجيدون اللعب السريع والقوة البدنية، لذا ركز الجهاز الفنى على تضييق المساحات.

كما فسر المدير الفنى الإصابات التي يعانى منها للاعبون بسبب الشد العصبى، خاصة أن المباراة في الافتتاح، مستبعدا أن يكون سبب الإصابات هو سوء التدريب، مشددا على أن المنتخب حقق الهدف المطلوب وهو الفوز في اللقاء والخروج بالثلاث نقاط.

وأوضح غريب أن الجهاز الفنى وافق على استمرار الثنائى طاهر محمد طاهر ومحمود مرعى في معسكر الفراعنة رغم إصابة الثنائى واستبعادهما رسمياً من البطولة، خاصة بعدما لمس الجهاز الفنى روحا طيبة من الثنائى داخل المعسكر وتحفيزهم المستمر للاعبين.

فيما أبدى رمضان صبحى، قائد المنتخب، رضاه التام عن نتيجة مباراة مالى، لافتاً إلى أن الأهم في المباريات الافتتاحية دائماً هو الفوز والحصول على الثلاث نقاط، وهذا أهم من الأداء، معترفا بأن أداء المنتخب الأوليمبى لم يكن مرضيا على مستوى الجهاز الفنى واللاعبين، لكنه وعد بأن يرتفع المستوى في المباريات المقبلة وتحديدا مباراتى غانا والكاميرون في الجولتين الثانية والثالثة في البطولة.

فيما اعترف رمضان صبحى بأن توقف الدورى منذ فترة أثر بالسلب على بعض اللاعبين وهو منهم، مؤكدا أنه شارك في آخر مباراة رسمية يوم 12 أكتوبر الماضى، وهو ما أفقده حساسية المباريات وأن هناك لاعبين لم يشاركوا في مباريات رسمية منذ 22 أكتوبر الماضى أيضا.

من جانب آخر، واصل المنتخب تدريباته دون الحصول على راحة استعداداً لمواجهة غانا المقرر لها غداً «الاثنين»، وخاض الجهاز الفنى التدريبات على ملعب بتروسبورت بعدما رفض الاتحاد الإفريقى خوض أي تدريبات على استاد القاهرة حتى لا تتأثر أرضية الملعب وطلب إغلاق استاد القاهرة لحين موعد مباريات الجولة الثانية.

------------------------
الخبر : ارتياح في «الأوليمبي» بعد تخطي مالي واعتلاء الصدارة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق