قمة روسيا - أفريقيا.. نقطة انطلاق نحو آفاق جديدة للتعاون

0 تعليق 19 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تعتبر قمة «روسيا- أفريقيا» التي تنطلق الإربعاء من مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود، نقطة انطلاق نحو فتح آفاق جديدة للتعاون الروسي- الأفريقي، في خطوة للتأكيد على تعزيز تواجد موسكو في القارة الأفريقية بعد عقود من انهيار الاتحاد السوفيتي في مطلع التسعينيات.

Sponsored Links

وتري روسيا أن هناك قوى من بينها الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبي، تتنافس للاستفادة من إمكانيات القارة السمراء غير المستغلة حتى الآن، ولكنها تدرك مواطن القوة التي تقدر أن تنافس بها على الساحة الأفريقية، حيث تسعى موسكو إلى تعزيز تعاونها مع الدول الأفريقية في مجالات محددة، وهي مشروعات البنية التحتية خاصة الطاقة النووية، وتوفير التكنولوجيا المتقدمة خاصة في مجال الأقمار الصناعية، واكتشاف والتنقيب عن الموارد الطبيعية، فضلا عن دعم التعاون في مجالات الصحة والتعليم والقضاء على الفقر.

وبدأت روسيا نشاطا دبلوماسيا في أفريقيا منذ العام الماضي، حيث قام وزير الخارجية سيرجي لافروف بزيارة لكل من أنجولا وموزمبيق وإثيوبيا وزيمبابوي وناميبيا، وزار نفس الدول في مارس الماضي، وكلا من المغرب وتونس والجزائر في يناير الماضي، وذلك في إطار الجهود التي تستهدف التأكيد على أواصر الصداقة القوية مع الدول الأفريقية.

ويرى الخبراء أن روسيا من المؤكد سوف تستفيد في هذا الصدد من عضويتها في تجمع البريكس ( البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا )، خاصة بنك البريكس للتنمية الذي يقدم التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات في الدول الأفريقية، والتأكيد على دعم الدول الأفريقية نحو تحقيق أجندة التنمية المستدامة 2063.

وقد بدأت التحضيرات لقمة «سوتشي» باستضافة عدة فعاليات عقدت في يونيو ويوليو الماضيين، أبرزها منتدى بمدينة «سان بطرسبرج» للتعاون الاقتصادي، ثم الاجتماع السنوي لبنك التصدير والاستيراد الأفريقي الذي أصبحت روسيا أحد المساهمين فيه منذ عامين، فضلا عن اجتماع للبرلمانيين الروس والأفارقة في موسكو .

وتناقش قمة«روسيا- أفريقيا» عدة قضايا هامة، من بينها سبل تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي والإنساني بين الجانبين، مع التأكيد على إيجاد الطرق لتطوير التعاون الروسي- الأفريقي بطريقة منهجية، فضلا عن تبادل الآراء بشكل متعمق حول تطوير الإجراءات المنسقة لمكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود وغيرها من التحديات والتهديدات للأمن الإقليمي والعالمي.

ومن المنتظر أن يفتتح الرئيسان عبدالفتاح السيسي وفلاديمير بوتين، الجلسة العامة لمنتدى روسيا- أفريقيا الاقتصادي، الذي يرتكز على ثلاثة محاور رئيسية هي: تعزيز التعاون الاقتصادي، وإقامة مشروعات مشتركة، وتعاون في القطاع الإنساني والاجتماعي، وذلك بمشاركة أكثر من 3 آلاف شخص من رجال الأعمال والوزراء والخبراء الأفارقة والروس.

------------------------
الخبر : قمة روسيا - أفريقيا.. نقطة انطلاق نحو آفاق جديدة للتعاون .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق