ضغوط على «يويفا» لسحب تنظيم نهائى «الأبطال» من تركيا

0 تعليق 17 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

كشفت صحيفة «ديلى ميل» الإنجليزية أن الضغوطات تزايدت على الاتحاد الأوروبى لكرة القدم، «يويفا»، بسبب ، وذلك بعد العديد من المطالب من أجل سحب تنظيم نهائى دورى أبطال أوروبا للنسخة الحالية من الجانب التركى، بسبب العدوان الذى تقوم به على الأراضى السورية خلال الوقت الراهن. وقالت الصحيفة إن فينشينزو سبادافورا، وزير الرياضى الإيطالى، طالب بنقل نهائى النسخة الحالية لبطولة دورى أبطال أوروبا من تركيا، بسبب الأحداث العدوانية على سوريا، بعدما اختار الاتحاد الأوروبى ملعب أتاتورك الأوليمبى فى إسطنبول لاستضافة نهائى دورى الأبطال 2020 بعد تفوقه فى التصويت خلال اجتماع اللجنة التنفيذية فى كييف على استاد دا لوز فى لشبونة بالبرتغال.

Sponsored Links

وكانت تقارير صحفية أكدت، أمس، أن الاتحاد الأوروبى يفكر بجدية فى سحب نهائى البطولة من تركيا، كما أصدر يويفا بيانا هذا الأسبوع أعلن فيه فتح تحقيق ضد منتخب تركيا بسبب الإشارات العسكرية التى قام بها لاعبوه، بعد هدفهم فى مباراة ألبانيا، الجمعة الماضى قبل أن يكرروها مجددا. وأوضحت الصحيفة أن سبادافورا وجه خطاباً رسمياً إلى ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبى لكرة القدم، دعاه فيه للتفكير فيما إذا كان من المناسب الإبقاء على المباراة النهائية لدورى الأبطال فى إسطنبول، بعد قيام تركيا بعمليات عسكرية ضد الشعب السورى.

قال وزير الرياضة الإيطالى فى خطابه: «يجب أن نفكر حاليا إذا ما كان لائقا بالنسبة لتركيا أن تستضيف نهائى دورى الأبطال، بسبب الأفعال الخطيرة التى تقوم بها تجاه الشعب المدنى الكردستانى فى سوريا».

وواصل: «يجب أن نتخذ أشجع قرار ونظهر مجددا أن كرة القدم أداة للسلام وليست للحرب». فى نفس السياق، كانت جماهير منتخب فرنسا، قد هاجمت لاعبى منتخب تركيا، خلال المواجهة التى أقيمت بينهما يوم الإثنين الماضى، على ملعب «دو فرانس»، وانتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل منهما، ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات اليورو «يورو 2020». ورفعت الجماهير الفرنسية لافتة مناهضة ضد العدوان التركى على سوريا، حيث رفع أحد مشجعى الديوك لافتة: «توقفوا عن ذبح الأكراد»، بالمكان الذى كان يجلس فيه غالبية المشجعين الأتراك والذين ردوا بصافرات استهجان، لكن قوات الأمن الفرنسية نجحت فى احتواء الأمر.

وكشفت صحيفة «ليكيب» الفرنسية، عن ردود الأفعال الغاضبة تجاه إشارة لاعبى منتخب تركيا العسكرية للمباراة الثانية على التوالى تزامنا مع الحرب التركية ضد سوريا، مؤكدة أن مجموعة من السياسيين تدخلوا للمطالبة بتوقيع عقوبات على المنتخب التركى ووصلت إلى المطالبة بإلغاء عقب تكرار الاحتفال بالإشارة العسكرية خلال أسبوع واحد.

وطالبت وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراسينونو، عبر حسابها على تويتر، بضرورة اتخاذ قرار حاسم من الاتحاد الأوروبى لكرة القدم بشأن تصرفات لاعبى منتخب تركيا.

------------------------
الخبر : ضغوط على «يويفا» لسحب تنظيم نهائى «الأبطال» من تركيا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق