جدل حول إعلانات الطرق.. عشوائيتها تزيد نسبة الحوادث

0 تعليق 93 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال النائب طارق متولى، نائب السويس عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن بعض الإعلانات في مصر تقام بطريقة عشوائية ومزعجة بالنسبة للمستهلك والسائقين، بما يتسبب في التشبع الإعلانى، بالإضافة إلى أن تلك الإعلانات من شأنها أن تُشتت تركيز قائد السيارة وتلهيه عن الالتزام بطريقه المخصص، ما يؤدى إلى زيادة معدل حوادث الطرق والكبارى.

Sponsored Links

وأكد متولى، في طلب إحاطة تقدم به مؤخرا، أن ما يحدث بسوق إعلانات الطرق يمنع الشركات الكبرى والعالمية من دخوله، تخوفًا من حجم العشوائية به، موضحًا أن المشكلة الرئيسية تكمن في عدم دراية القائمين على منح تراخيص إعلانات الطرق بأى معايير أو قوانين تحكم هذه السوق واتخاذ الطرق غير الشرعية في الحصول عليها من الأحياء، مشيرًا إلى أنه في حالة إنشاء جهاز قومى لتنظيم الإعلانات على الطرق العامة والقيام بدوره كاملاً، فسيتم توحيد جهات منح الترخيص، من خلال هيئة مستقلة، بعيدة عن الوزارات والمحافظات، وتشرف وتراقب على رخص الإعلانات.

وأوضح متولى أن إعلانات الطرق تنتشر بشكل فوضوى، خاصة عند مداخل المدن الرئيسية والمحافظات، وهو أمر كارثى، مرجعًا أسبابه إلى غياب الرقابة اللازمة، وأضاف أنه بالرغم من اعتماد المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية، طبقاً للقانون رقم ١١٩ لسنة ٢٠٠٨ ولائحته التنفيذية، عددًا من المعايير لمقاسات وأحجام وأشكال كافة الإعلانات واللافتات، وزوايا الرؤية واتجاهات الحركة الآلية والمشاة ولكن رغم هذا، وربما لتراخٍ في تطبيق هذا الدليل، ما زالت الشوارع تعج باللوحات الإعلانية، وبشكل لا يختلف كثيراً عما كان عليه الحال قبله.

------------------------
الخبر : جدل حول إعلانات الطرق.. عشوائيتها تزيد نسبة الحوادث .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق