أرسنال ينجو من قصف غير مسبوق في البريميرليج (تقرير)

0 تعليق 31 ارسل طباعة تبليغ

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

فشل فريق أرسنال في استعادة طريق الإنتصارات للجولة الثالثة على التوالي وتعادل بنتيجة 2-2 ضد مضيفه، فريق واتفورد، في مباراة ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

Sponsored Links

وبدأت المباراة بشكل مثالي للضيوف الذين انهوا الشوط الأول متقدمين بهدفين دون مقابل.

وسيطر الجانرز على الكرة في النصف الأولى من المباراة مستحوذين عليها بنسبة 57%، ولكن أصحاب الأرض كانوا الأكثر تهديدًا بصناعتهم 6 فرص للتهديف، ومحاولتهم التسديد في 8 مناسبات (مقابل 3 للضيوف) وتسديدهم 5 كرات على مرمى أرسنال تعامل معها جميعًا الألماني بريند لينو الذي انقذ مرماه في 5 مناسبات، مقابل محاولتي تسديد فقط لآرسنال، لكن الضيوف كانوا اكثر دقة بإستغلال هذه المحاولات وتسجيل هدفين في الشوط الأول بواسطة الجابوني بيير إيمريك أوباميانج الذي اصبح أول لاعب من آرسنال يسجل 5 أهداف في أول 5 مباريات من موسم في البريميرليج منذ الإسباني الراحل، خوسيه أنطونيو رييس، خلال موسم 2004/2005.

وأختلفت الأمور تمامًا في الشوط الثاني بعد بداية قوية لأصحاب الأرض في النصف الثاني من المباراة، واهدى المدافع اليوناني سوكراتيس فريق واتفورد أول أهدافه في المباراة بعد خطأ دفاعي فادح، استغله لاعب الوسط توم كليفرلي وقلص الفارق بعد 8 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني إلى هدف

وأوضحت الإحصائيات أن لاعبو فريق أرسنال ارتكبوا 14 خطأ ادوا إلى أهداف منذ بداية الموسم الماضي وحتى هذه اللحظة في الموسم الحالي من البريميرليج، وهو سجل يزيد عن أي فريق اخر في المسابقة خلال هذه الفترة بخطأين.

ونجح فريق واتفورد في ادراك التعادل قبل نهاية المباراة ب9 دقائق فقط عن طريق لاعب الوسط الأرجنتيني روبرتو بيريرا الذي حصل على ركلة جزاء من المدافع البرازيلي دافيد لويز، وحولها لاعب واتفورد بنفسه في شباك الحارس لينو مدركًا التعادل لأصحاب الأرض.

وأرتكب دافيد لويز ثاني ركلة جزاء هذا الموسم، وهي الثالثة بشكل عام على فريق أرسنال في البريميرليج هذا الموسم (استقبل جميع هذه الركلات).

وأوضحت الإحصائيات انه منذ بداية الموسم، لا يوجد فريق في البريميرليج احتُسب عليه ركلات جزاء أكثر من أرسنال (مناصفة مع برايتون، 10 ركلات جزاء على كل فريق).

وكان فريق واتفورد يستحق الخروج بنتيجة الفوز بعد عرض اكثر من رائع في الشوط الثاني، صنع خلاله الفريق 17 فرصة للتهديف، وحاول التسديد خلاله في 23 مناسبة (5 على المرمى)، وهي أرقام كبيرة جدًا للفريق وقياسًا بأسم وحجم المنافس في المباراة.

وأكتفى فريق أرسنال ب 4 محاولات تسديد فقط في الشوط الثاني، 2 منهم على المرمى، وهو ما عكس المردود الضعيف للفريق في المباراة، وبالأخص الشوط الثاني الكارثي الذي خسر فيه الفريق تقدمه في بهدفين، وهو حدث لم يتكرر للفريق في البريميرليج منذ أبريل 2016، عندما خسر الفريق تقدمه بهدفين امام ويست هام يونايتد وتعادل في النهاية 3-3.

وتعرض فريق أرسنال في هذه المباراة لإجمالي 31 محاولة تسديد من جانب أصحاب الأرض، وهو رقم لم يسبق وأن تعرض له أرسنال في مباراة في البريميرليج، منذ بداية تجميع الإحصائيات (لموقع أوبتا) منذ بداية موسم 2003/2004.

------------------------
الخبر : أرسنال ينجو من قصف غير مسبوق في البريميرليج (تقرير) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق