حفل تنكري.. قصيدة لـ صلاح عيد

0 تعليق 50 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حَفْلٌ تَنَكُرِيّْ *

Sponsored Links

عُذْرَاً سَأَمْضِي عَنْ هُنَاَ

لَنْ أَسْتَطِيعَ حَبِيَبَتِي

أَلَاَ أَكُوُنَ سِوَىَ أَنَاَ

أَنَاَ أَبْيَّضٌ حَاَشَاهُ أَنْ يَتَلَوّنَا

أَنَاَ وَاَضِحٌ كَالصُبْحِ مُتّقِدُ الَسَنَا

أَنَاَ وَقْفَةُ اَلْأَلِفِ الَّذِيِ

مَاَ مَاَلَ يَوْمَاً مَاَ انْحَنَىَ

أَخْفَقْتُ فِيِ فَنْ التَخَفَّيِ

كُلُ أَمْرِيِ مُعْلَنَا

وَلِذَاَ سَأَمْضِيِ عن هنا

حتىَ أَظَلَ كَمَاَ أَنَاَ

********

لَنْ أَسْتَطِيِعَ حُضُورَ هَذَاَ الْإِحْتِفَاَلْ

لَنْ أَرْتَدِي ثَوْبَ الْتَنَكُرَ مِثْلَهُمْ

لِأَصِيِرَ مَسْخَاَ أَوْ خَيَاَلَ

هَذَا مُحَاَلْ

أَنْ أَرْتَدِيِ ثَوْبَ الرَشِيِدْ

وَأَسِيِرُ زَهْوَاً

بَيْنَ رَهْطٍ مِنْ عَبِيِدْ

أَوْ زِيِّ نَاَبِلْيُوُنَ ذُوُ الَمَجْدِ التَلِيِدْ

أَوْ تَاَجَ إِخْنَاتُون ...

لِأَكُوُنَ فِرعَوْنَاً جَدِيِدْ

أَرْنُو لِقُرْصِ الشَمْسِ أَتْلُوُهُ الْنَشِيِدْ

أَوْ أَدْعَىِ أَنِيِ ابْنُ عَبْسٍ

فَاِرِسُ الْقَوْمِ الْوَحِيِدْ

أَوْ أَنْ أُمَثِلَ دَوْرَ قَيْسٍ

بَاَئِسُ الْقَلْبِ الشَرِيِدْ

فَتَقَمُصُ الْأَدْوَاَرِ شَيّءٌ ..

عَنْ مُخَيَّلَتِيِ بَعِيِدْ

*********

الْقَاَعَةُ الْكُبْرَىَ

تَعِجُ بِمُدَّعِيِنْ

هَذَاَ يُرَدِدُ أَنَهُ

سُلْطَاَنُ كُلِ الْفَاَتِحِيِنْ

وبِأَنَهُ مِيِزَاَنُ عَدْلِ الْعَاَلَمِيِنْ

هُنَاَ بِاليَسَاَرِ تجمعاً لمُشَكِكِيِنْ

وَجِدَاُلُ بَعضُ مُثَقَفِيِنْ

وَهُنَاَكَ فِيِ أَقْصَىَ اليَمِيِنْ

مَنْ يَجْمَعُ المُتَعَصِبِيِنْ

وَيَقُوُلُ إِنِيِ إِمَاَمَكُمْ

وَمَعِيِ الْيَقِيِنْ

وَأَنَاَ أَمِيِرُ المُؤْمِنِيِنْ

**********

الْكُلُ يَهْذِىِ كَيْفَمَاَ شَاَءَتْ شِفَاه

وَجَمِيِعَهُمْ دَأَبُوا لِلَفْتِ الْإِنْتِبَاَه

أَمَاَ أَنَاَ

لَاَ أُتْقِنُ الْتَمْثِيِلَ أَوْ عِلْمَ الْكَلَاَمْ

أَخْفَقْتُ فِيِ لَعِبِ التَخَفِيِ والْفصَاَمْ

أَوْ فِيِ التَحَاَيُلِ مِثْلَ كُلِ الْحَاضِرِيِنْ

وَعَجِزْتُ أَنْ أَنْضَمَ لِلْمُتَنَكِرِيِنْ

وَلِذَاَ سَأَمْضِيِ بَاَحِثَاً

عَنْ وَاَحَةٍ لِلصَاَدِقِيِنْ

لَاَ كِذْبَ فِيِهَاَ وَلَاَ رِيَاَءْ

وَلَاَ تَخَفِيِ فِيِ ثِيَاِبِ السْاَبَقِيِنْ

*************

عُذْرَاً سَأَمْضِيِ عَنْ هُنَاَ

حَتَىَ أَظَلَّ كَمَاَ أَنَاَ

وأَنَاَ فَخُورٌ أَنْنَيِ

مَاِ زِلْتُ فِيِ ثَوْبِيِ أَنَاَ

* من ديوان «ترنيمة الشفق» الصادر عن دار «دريم بن»

------------------------
الخبر : حفل تنكري.. قصيدة لـ صلاح عيد .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق