حصر المساحات المقرر طرحها للاستثمار الزراعي بهدف التوسع في زراعة وإنتاج التمور

0 تعليق 38 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأ المجلس الإستشاري لتطوير النخيل والتمور بمحافظة الوادي الجديد، وفقا للقرار الذي اصدره محافظ الوادي الجديد، اللواء محمد الزملوط، حصر المساحات المقرر طرحها للإستثمار الزراعي، بهدف التوسع في زراعة وإنتاج التمور، تنفيذاً لتكليفات القيادة السياسية، بمضاعفة أعداد النخيل من الأصناف عالية القيمة التسويقية.

Sponsored Links

يترأس المجلس الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة السابق، ويضم في عضويته، الدكتور محمود مدني رئيس مركز البحوث الزراعية السابق، والدكتور عبدالوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة، وعدد من كبار منتجي التمور في مصر، على رأسهم الدكتور محمد عادل الغندور، ممثلاً عن جمعية تطوير صادرات الحاصلات البستانية (هيا)، ومحمود سعيد ابراهيم رفاعي، ممثلاً عن منتجي ومصنعي التمور بالداخلة.

وقام الدكتور عبدالمنعم البنا، رئيس المجلس ووزير الزراعة الأسبق، والدكتور محمود مدني عضو المجلس، وعدد من أعضاء المجلس من المؤسسات المعنية، بتنفيذ أولى الزيارات الميدانية للمناطق الإستثمارية بالمحافظة، لمتابعة تطوير التمور في صنف الصعيدي، وما تم من خف الثمار والعراجين، وذلك بعدد من مزارع النخيل بها، فضلاً عن تفقد الأراضي للتوسع في زراعات النخيل بمنطقة جنوب القلمون، والتي تتوافر بها مساحات تزيد على 100 ألف فدان والتابعة لمركز الداخلة.

ووفقاً للإجتماع الأول والذي عقد بديوان المحافظة، قرر المجلس، إصدار كراسة تتضمن التسهيلات المقدمة من جانب المحافظة، بشكل رسمي يتيح للمستثمرين البدء في الخطوات التنفيذية بحيث تتضمن: «الأسعار، الدفعة المقدمة كجدية تعاقد، مدة السداد، فترة السماح، المساحات المتاحة، طبيعة الأرض، وعمق المياه»، فضلاً عن حصر الأراضي الجاهزة للتوسعات بالوادي الجديد، ودراسة طبيعة التربة والمياه وعمقها وغيره من البيانات التي يحتاجها المستثمرون، وتوقيع ذلك على خرائط جغرافية.

وشدد المجلس على أهمية إجراء عدد من الدراسات الفنية، كدراسة مدققة عن أعداد النخيل، والأصناف والإنتاجية حسب المركز، ودراسة تخطيطية للأصناف المقترح زراعتها بالمناطق الجديدة بالأعداد والأماكن، فضلاً عن دراسة نموذجية عن خطوات إنشاء مزرعة نخيل جديدة، شاملة مخطط إرشادي وجدول زمني، كذلك السلالات الوراثية المحلية الواعدة من ذكور وإناث وأماكنها.

ومن المقرر أن يتم ايضاً إعداد قاعدة بيانات الإمكانات التصنيعية بالمحافظة، ودراسة حجم التجارة العالمية للتمور من الأصناف المختلفة، وخاصة القابلة للزراعة بالوادي الجديد، وأهم الدول المستوردة والأصناف التي تفضلها وكمياتها ودراسات الأسواق المختلفة، كذلك إحتياجات الزراعات القديمة والجديدة من الميكنة الزراعية، بالمواصفات والأعداد، مع إعداد دراسة تفصيلية عن بورصة التمور للمحافظة، وكيفية إنشاءها ومكوناتها واحتياجاتها.

وقد أوصى المجلس الإستشاري بدراسة هندسية عن المنطقة اللوجستية لتعبئة وتسويق التمور بالمحافظة، والمواصفات القياسية للصعيدي وتمر الوادي، فضلاً عن دراسة تفصيلية عن إمكانات تطوير المواصفات الفنية للصنف الصعيدي، ودراسة تفصيلية عن إمكانات تدوير المخلفات من مزارع نخيل التمر، كذلك دراسة حول المواصفات القياسية لفصائل نخيل التمر الناتج عن زراعة الأنسجة، وسبل التأكد من الصنف، مع دراسة التربة للمناطق المقترحة للإستثمار في زراعات النخيل.

------------------------
الخبر : حصر المساحات المقرر طرحها للاستثمار الزراعي بهدف التوسع في زراعة وإنتاج التمور .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق