«الرازى».. إمام المتكلمين «المنتصر لمبادئ الإسلام»

0 تعليق 16 ارسل طباعة تبليغ

فخر الدين الرازى، أحد فقهاء الشافعية، إمام ومفسر، عالم موسوعى امتدت بحوثه ودراساته ومؤلفاته في العلوم الإنسانية اللغوية والعقلية، مولود في الريّ وقرشى النسب، أصله طبرستان، ورحل إلى خوارزم وما وراء النهر وخراسان، وأقبل الناس على كتبه يدرسونها، كما كان يحسن الفارسية.

كان الرازى قائما لنصرة أهل السنة والجماعة، ويرد على الفلاسفة والمعتزلة، وكان إذا ركب يمشى حوله ثلاث مئة تلميذ من الفقهاء، ولقب بشيخ الإسلام، ومن أصحاب التصانيف الكبار والصغار، وقد ترك نحو مائتى مصنف منها التفسير الحافل، والمطالب العالية، والمباحث الشرقية، والأربعين، وأصول الفقه والمحصول وغيره.

Sponsored Links

كان الرازى معظما عند الملوك، في خوارزم وغيرها، وبنيت له مدارس كثيرة في بلدان شتى، وكان يحضر في مجلس وعظه الملوك والوزراء والعلماء والأمراء والفقراء، والعامة، وكان مع غزارة علمه في فن الكلام يقول: من لزم مذهب العجائز كان هو الفائز.

قال عنه ابن خلكان: فريد عصره، ونسيج وحده، فاق أهل زمانه في علم الكلام والمعقولات، له التصانيف المفيدة في فنون عديدة، منها تفسير القرآن الكريم جمع فيه كل غريب وغريبة وهو كبير جدا لم يكمله...!!

وقال عنه الذهبى في (سير أعلام النبلاء): علامة كبيرة ذو فنون، وكان خوارزم شاه يأتى إليه، وكان شديد الحرص جداً في العلوم الشرعية والحكمية حاد الذهن، كثير البراعة، قوى النظر في صناعة الطب، عارفا بالأدب، له شعر بالفارسية والعربية، كانوا يقصدونه من البلاد على اختلاف مطالبهم في العلوم وتفننهم، وقال عنه القفطى: قرأ علوم الأوائل وأجادها، وحقق علم الأصول، ودخل خراسان ووقف على تصانيف أبى على بن سينا، والفارابى، وعلم من ذلك علما كثيرا وأجاد في الشرع تفسيرا وفقها وأصولا وغيرها، فكان بحراً لا يجارى، وقد حاز الرازى ثناء المؤرخين والكتاب والنقاد القدماء والمحدثين خصوصا من أهل السنة والأشاعرة الذين عبر عنهم ودافع عن أركان طريقتهم ومذهبهم، مستعينا بثقافته الموسوعية الواسعة التي قل أن يجدوا مثلها في كنانتهم ومن أجل ذلك بذلوا له التقدير والتعظيم، بقدر ما صبت

------------------------
الخبر : «الرازى».. إمام المتكلمين «المنتصر لمبادئ الإسلام» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق